مسلسل قيد عائلي الحلقة 34 أحداث كاملة hd

مسلسل قيد عائلي هو مسلسل يحكي عن الاقتتال على المال والثروة بين عائليتين تخوضان معارك واشتباكات عنيفة تتطور لقطع صلاة الرحم والعلاقات الاجتماعية ، وفي بداية أحداث مسلسل قيد عائلي ،تستاء سمر وتشعر بالغيرة الشديدة بعد أن علمت بإقامة زوجها هشام مع زوجته الأخرى أماني، وتتوجه إليها وتتهجم عليها وعلى ابنتها بالكلام. وتصل منال إلى منزل شقيقتها وتقيم معها حتى تحاول تهدئة الأوضاع بينها وبين فضل وكامل. وتبدأ جميلة في التعامل بشكل حسن مع زميلها مدرس الرسم. ويطلب كريم من والده أن يوظف شقيق زوجته في العمل حتى يساعده في أعماله القادمة. ويقابل سامح – ريهام ويحاول إعادة ما كان ولكنها تؤكد له أنه الآن مثل شقيقها فقط، ويخبرها بأنه سوف يرتبط عما قريب. ويكتشف هشام الامر الذي حدث بين سمر وأماني ويعتدي على سمر بالضرب ويهددها بالابتعاد عن أماني. وفي جاليري ماجدة تأتي سيدة تهددها، وترهبها في حالة رفض زوجها المستشار وجيه التعامل معهم.

مازالت عفاف رافضة فكرة سفر ابنها أحمد إلى الإمارات لإستلام وظيفته الجديدة، وتتوجه إلى شركة فضل وتتشاجر مع الأمن في محاولة لمقابلته وتكتشف سمر أن زوجها هشام أجر شقة لضرتها أماني، التي تحاول إقناعته بالرجوع إلى زوجته سمر مرة أخرى، ويخرج محمود من السجن ويقابل شقيقة صديقه مصطفى، ويؤكد لها أنها سيتزوجها، وأنه سوف يدفع الفلوس لها ولشقيقها بعد زواجهما، وبعد إعادة المخدرات التي قام بإخفائها. وفي المنزل يتشاجر كامل مع زوجته عفاف، ويعتدي عليها بالضرب بسبب توجهها إلى شركة فضل، ويفاجآن بمنال تزورهما وتحاول التحدث معهما بشأن أحمد وسفره إلى الإمارات، وتخبر فضل بأنها سوف تعود إلى منزل عفاف وكامل، وتُقيم عندهما لفترة. ويطلب سعيد من أحمد أن يعمل لحسابه، ومعه في نفس الوقت الذي يعمل فيه مع فضل وبشركته.

تستلم كاملة عملها الجديد، وتقابل ياسر، وفي منزل فضل تفاجئ هالة الجميع وتحصل بينها وبين والدها مشادة كلامية بعد أن اكتشفت أنه وشقيقها كان سبب في حرق مخزن زوجها سعيد، وتصطحبها شقيقتها ماجدة وتحاول التحدث معها، وإقناعها بالعدول عما تفعله لكن دون جدوى، وتكتشف عفاف أن ابنها هشام قام بتأجير شقة ﻷماني وأولادها. وفي السجن يطلب محمود من مأمور السجن عدم إخبار أي حد من أهله أو الضابط سامح بميعاد خروجه من السجن حتى يستعد لمقابلتهم. وفي منزل ريهام يفاجئ زوجها بحضور سامح طليقها ويطلب منها الخروج معها فيتشاجر زوجها معها.

يخبر المستشار وجيه زوجته ماجدة بأنه قرر اعتزال القضاء، ويتفق فضل مع ابنه كريم بالتخلص من سعيد، ولكن بطريقة لا يتم اكتشافها. وف الشركة يخبر فضل – أحمد بأنه تم ترقيته إلى نائب المدير لفرع دبي، فيصاب أحمد بالدهشة من قراره، وتستاء عفاف من قرار فضل وتطلب من أحمد عدم قبول الوظيفة الجديدة وضرورة الزواج من ابنته نادية التي تفاجئ الجميع بزيارتها لمنزل أحمد الذي يتشاجر معها ويصر على رفضه. في حين يصطحب هشام – أماني وأولادها إلى منزل جديد أجره لهم، فتشكره أماني لكرمه الزائد. ويتشاجر محمود مع مصطفى داخل السجن مع أحد المساجين، بعد أن يطلب مصطفى منه أن يدفع له فلوسه هنا بالسجن.

يلوم كامل على ابنه عبدالله توقيع إيصالات أمانة على نفسه، دون الرجوع إليه، ويعطيه أموال لسداد الدين، واصطحاب زوجته والرجوع إلى بيته. ويعود هشام إلى منزل والده ويخبر أماني بانه تشاجر مع سمر، وأنه أعتدى عليها، ويخبرها بأنها وجد شقة جديدة لها ولأولادها. ويتشاجر أحمد مع نادية بعد أن رفض زواجها دون علم والدها وأهلها. ويتم القبض على الصفتي بتهمة محاولة اغتيال المستشار وجيه. وفي المستشفى يزور فضل – سعيد ويخبر ابنته بأنه من تسبب في حرق شركة زوجها سعيد، بعد أن حاول الأخير محاربة فضل الذي يخبره بأن كريم هو من قام بإحراق الشركة.

يستاء سعيد من زوجته (دنيا) التي افتعلت حادثة تحرش أخرى حتى تتصدر الأخبار والتريند، وينقل إلى المستشفى بعد أن يقوم شخص مجهول بحرق المخازن، وعلى الجهة الأخرى وفي منزل كامل يفاجئ بزوجة ابنه عبدالله تخبره بتورطه في توقيع إيصالات أمانة لعلاج والدتها، وتطلب منه مساعدته، وبالرغم من أن حماتها عفاف تستاء من تواجدها في المنزل إلا أن القدر كان له كلمته حيث وقعت وكسرت قدمها، ويتشاجر هشام مع زوجته سمر، وتطلب منه الطلاق وتهدده بضياع حقه في النادي الرياضي الذي يمتلكاه سويا. وتطلب نادية من أحمد الزواج دون علم أهلها.

يستاء الجميع ويصاب بحالة دهشة شديدة بعد أن رفض فضل زواج ابنته نادية من أحمد ابن شقيقه كامل، وتطلب عفاف من ابنها أحمد أن ينتقم لكرامته وكرامة عائلته، وأن يتزوج نادية من وراء والدها فضل. وعلى الجهة الأخرى يرفض المستشار وجيه أن يتنحى عن منصبه، وعن القضية التي يتولى الحكم فيها، وتطلب منال من ابنها كريم أن يحضر زوجته إلى منزلهم للتعرف عليها. وتكتشف زوجة عبدالله أنه اضطر إلى توقيع إيصالات أمانة لقيمة رصيد المستشفى التي ترقد فيها أم زوجته، وتوجه منال إلى منزل عفاف وتطلب منها الاتفاق سويا لعودة المياة إلى مجاريها، وتساعدها في إتمام زواج ابنها وابنتها. وفي مكتب فضل يحاول ابنه كريم العودة إلى كنف والده، والاعتذار له عما بدر منه سابقا. وتكتشف (دنيا) أنها ليس لديها القدرة على الحمل، وعقب خروجها من العيادة الطبية تقابل شخص تسببت في إحداث تلف بسيارته ويصطحبها إلى أحد الكافيهات، وإذا بها تعتدي عليه بالألفاظ.

ويخبر المستشار وجيه صديقه بأن شخص يُدعى (وديع الصفتي) وراء حادثة تفجير سيارته، وفي المساء تطلب منه زوجته ماجدة أن يعتزل عمله ويقدم استقالته من القضاء. وداخل السجن يطلب مصطفى من زميله السجين محمود أن يدفع له 15 مليون مقابل العملية الأخيرة التي كانت سببا في دخوله السجن. وفي القرية الساحلية يطلب شقيقة زوجة كريم من الأخير أن يعود إلى والده، ويطلب بحقه في أمواله. ويتوجه كامل وابنه أحمد وأفراد أسرته إلى منزل فضل ومنال لطلب يد ابنتهما، ويتفاجأ الجميع بعودة كريم، ولكن المفاجأة الأكبر عندما يطلب فضل من شقيقه وابنه مبلغ 15 مليون جنيه كمهر لاتمام الزواج من ابنته.

تعود ريهام من السفر للبحث عن والدها، وتتوجه عفاف إلى منزل منال للاستفسار عن زوجها كامل وزوج الأخيرة فضل، الذي يتصل بزوجته ويطمئنها على صحته وشقيقه الذي يعود إلى منزله، وداخل القرية الساحلية تحاول رشا زوجة كريم فضل (محمد عز) أن تدفعه للعودة إلى منزل والده فضل، لكن دون جدوى. ويتسلل القلق إلى قلب منال بعد أن يحاول أحد الأشخاص تفجير سيارة المستشار وجيه زوج ابنتها ماجدة، ويبدأ الجميع في الاحتفال بعيد الأضحى، ويتوجه هشام إلى منزل جميلة ويصطحب أماني بعد أن يطلب منها العودة إلى المنزل. وفي أروقة السجن يوبخ مأمور السجن السجين محمود الذي نشبت بينه وبين المجرم مصطفى مشادة كلامية، وهدده بالحبس الإنفرادي.

ينجح كامل في إنقاذ شقيقه فضل من لدغة أحد الثعابين، وتبدأ عفاف في البحث عن زوجها كامل وتقدم بلاغ بقسم الشرطة، وفي نفس الوقت تحاول منال وابنتها ماجدة أن تبحث عن زوجها فضل، وتتوجه أماني للإقامة عند جميلة بعد أن تشاجرت مع عفاف، وتفاجئ بأفعال جميلة التي تحاول التفرقة بين بعض الأزواج نتيجة عقدة نفسية ترجع إلى إجبار والدها لزوجها سعيد طلاقها، والزواج من شقيقتها. ويخبر أحد الأطباء (ريم البارودي) بأن والدتها تحتاج إلى عملية قسطرة بمبلغ كبير، ويطلب عبدالله من شقيقه مبلغ مالي كبير لعلاج حماته، ولكن ترفض سمر زوجته أن تقرضه المبلغ. وفي ذات الولقت تتشاجر كاملة مع زوجها مروان (محمد نجاتي) وتطلب منه أن يعود إلى منزله وأولاده وتهدد بترك المنزل. وفي نهاية الحلقة تنشب مشادة كلامية بين الشقيقين كامل وفضل، الذي يلوم على كامل الانصياع لزوجته عفاف ولكلامها وتصرفاتها، ويحدد له ميعاد لطلب زواج ابنه من ابنته، ويستطيع الضابط سامح الوصول لهما.وإذا بسيارة المستشار وجيه يتم تفجيرها عن بعض قبل استقلاله إياها.

في منزل كامل يحاول فضل التحدث معه بشأن طلب ابنه الزواج من ابنة فضل، ويصطحبه للخارج إلى منزل عائلتهما في القرية ويبحث الجميع عنهما، في حين تتهم عفاف زوجة ابنها المتوفي أماني بسرقة أسورتها، وتطلب منها إعادتها بأي ثمن كان. وعلى الجهة الأخرة يتشاجر هشام (رامي وحيد) مع زوجته سمر (ميرهان حسين) بعد أن قامت بإشعال النيران بين عفاف وزوجة ابنها أماني التي أصبحت زوجة لهشام بعد وفاة شقيقه.

في نفس الوقت وداخل فيلا ميرفت أمين تنهر ابنتها ماجدة (ميرنا وليد) عن طريقتها مع زوجها المستشار وجيه، بعد أن غضبت منه بسبب حكمه في قضية ضد رغبتها، وتطلب منها والدتها أن تعود إلى منزلها، مؤكدة أن عمها كامل لديه جزء من ثروة والدها فضل، وتعتذر ماجدة لزوجها وجيه عما فعلته، وعلى غير المتوقع يسترجع سعيد لحظات زواجه من زوجته جميلة شقيقة زوجته الحالية (دنيا)، والتي طلقها من قبل.

صوت أحد الأشخاص يوضح بأنه يمتلك ثروة هائلة وعظيمة، وأن كل من حوله يتمنى الوصول له، مؤكدا أيضا على جبروته ونفوذه، وإذا بصوته يختنق ويكشف عن شخصيته (فضل الخولي)، وأنه يموت، وفجاءة تستيقظ منال (ميرفت أمين) من نومها حيث كانت تحلم بكابوس، وتستفسر من ابنتها نادية (كارولين عزمي) عن مكان فضل (صلاح عبدالله) الذي يظهر أثناء توجهه إلى عمله، ويفاجئ بأحد الأشخاص يحاول قتله؛ ولكنه يفشل، فيوبخه فضل على فشله، ويوضح له أن سبب طرده من الشركة يرجع إلى سرقته. وعلى الجهة الأخرى وفي معرض للأثاث، يفاجئ أصحاب المعرض (بوسي، وعزت العلايلي) بأحد الأشخاص يحاول إحراق المعرض بعد أن نصابا عليه، وتوبخ عفاف (بوسي) عمال المعرض لفشلهم في إطفاء الحرائق والاعتداء على هذا الشخص. وداخل أروقة السجن يقوم الضابط بتفتيش أسرة المساجين، ويكتشف الضابط وجود مخدرات في أحد اﻷسرة، حيث وضعها المسجون محمود (نضال الشافعي) لزميله، ويكشف مأمور السجن من خلال حواره مع محمود بأنه يتمتع بنفوذ قوي. وفي منزل الحاجة عفاف تفاجئ أماني (سيمون) بسرقة أسورتها الذهبية من قبل الشغالة التي هربت قبل أن تمسكها. وفي مشاهد متقطعة يظهر العديد من الشخصيات منها المدرسة (دينا فؤاد) التي تبلغ زوجة زميلها بمحاولة التقرب منها، وهكذا المستشار (محمد رياض) بحكمه في إحدى القضايا بعد أن يخالف زوجته في حكمها، ويتشاجر زوجة الدكتورة (دنيا) مع زوجها سعيد (صبري فواز) على قيامها بتصوير برنامج داخل منزلها عن التحرش الذي تعرضت له، ويتفاجئ الجميع بمحاولة تعرض فضل والدهم للقتل أمام الشركة، الذي يجتمع بأفراد عائلته بعد الحادث لمطمأنتهم، ويخبر الجميع بطلب أحمد الزواج من نادية، حيث يفاجئ الجميع بالطلب، ويرفض كامل (عزت العلايلي) فكرة زواج ابنه من ابنة اخيه فضل الذي يتوجه في المساء إلى منزل كامل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *